بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر / يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى وهذا يشرفنا .
رسالة من إدارة المنتدى


مرحبا بك في منتداك يا ( زائر )
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عائلات قرية المندرة بحري
الأحد 24 أغسطس 2014, 10:54 am من طرف almagicahmed

» اهل الرياض
السبت 05 يوليو 2014, 4:44 pm من طرف mohamed202020

» دروس الشيخ محمد كمال
السبت 05 أكتوبر 2013, 12:12 am من طرف ابو حمزه

» اذا قرصتك نمله فلا تؤذيها؟؟؟
الإثنين 29 يوليو 2013, 11:42 pm من طرف أبو الإمام الأثري

» قرية زاوية هارون
الثلاثاء 16 يوليو 2013, 12:17 am من طرف محمد عبد الله عبد الحفيظ

» اعرف أكتر عن عائلة الطؤسه بقرية زاوية هارون
الثلاثاء 16 يوليو 2013, 12:12 am من طرف محمد عبد الله عبد الحفيظ

» ( هام جدا ) إلى أعضاء وزوار المنتدى الكرام
الجمعة 21 يونيو 2013, 3:17 am من طرف الياس20

» ||ماذا لو تكلم الكفن ؟!|| الراضي الديوكي )
الأحد 10 فبراير 2013, 12:08 am من طرف البــاويـطـــــي

» تغلب علي القلق
الأحد 10 فبراير 2013, 12:06 am من طرف البــاويـطـــــي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
البــاويـطـــــي
 
حـفيــدالصحابة
 
احمد البويطى
 
محمد الضبع
 
محمد عبدالرحيم
 
بنت الإسلام
 
رحيق الجنه
 
مصطفى يوسف
 
almister
 
محبة عائشه
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 31 بتاريخ الأحد 10 سبتمبر 2017, 5:50 pm

شاطر | 
 

 مطر واللافتات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ibrahim_media
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 42
نقاط : 3014
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: مطر واللافتات   الأربعاء 30 مارس 2011, 11:30 am

مطر واللافتات

قرأتُ في القُرآنْ

" تَبَّتْ يدا أبي لَهَبْ "
فأعلنتْ وسائلُ الإذعانْ :
" إنَّ السكوتَ من ذَهَبْ "
أحببتُ فَقْري .. لم أَزَلْ أتلو :
" وَتَبْ
ما أغنى عَنْهُ مالُهُ و ما كَسَبْ "
فصُودِرَتْ حَنْجَرتي
بِجُرْمِ قِلَّةِ الأدبْ
وصُودِرَ القُرآنْ
لأنّه .. حَرَّضَني على الشَّغَبْ

هكذا يقول شاعر اللافتات لا "الفتات"، اذ يحمل ديوانه اسم ( اللافتات ) مرقما حسب الإصدار ( لافتات 1 ـ 2 إلخ ) .. شاعر الشعوب العربية .. الذي لا يشبه شعراء عصره ، ولا ينتمي لهم فهو حقاً ليس منهم، وهو من يقول :
...لعنتُ كل شاعرْ
يغازلُ الشفاه والأثداء والضفائر
في زمن الكلاب والمخافرْ
ولايرى فوهة بندقيةٍ
حين يرى الشفاه مستجيرهْ
ولا يرى رمانةً ناسفةً
حين يرى الأثداء مستديرهْ
ولايرى مشنقةً .. حين يرى الضفيرهْ

هو اذاً .. الشاعر المناضل.. الشاعر المقاوم.. الشاعر الساخر..المتمرد على قوانين الشعراء ، فلم يكن له قضية بقدر ماكان هو نفسه قضية ، قراءة شعره علناً تهمة يعاقب عليها القانون في كل بلاد العرب، هو الشاعر الذي تحفظ الناس قصائده ، رغم أنها من المحرمات في عرف كل السلطات .. تحفظ الناس قصائده عن ظهر قلب رغم أن أغلبهم لا يعرف صورته فهي لم تتصدر الصفحات الأولى ولم يحل ضيفاً في فضائيات العرب صباح مساء ، ولم يدغدغ مشاعر المراهقين بقصائد الخصر والنهدين، هو الشاعر الذي استطاع التعبير عن كل هموم كل العطشى الباحثين عن رشفة من الحرية في أرض قاحلة لم يهطل عليها " مطر " الحرية منذ قرون .. حاربه مقص الرقيب حتى " قصه " من جذوره ليعيش مقصوصاً خارج الوطن .... إلا من قلوب الناس:
أود أن أرفع رأسي عالياً
لكنني
أخاف أن يحذفه الرقيب

هو الشاعر المتهم، دوماً، بالحرية والمريض بالقلم يقول :
جس الطبيب خافقي
وقال لي
هل هاهنا الألم ؟
قلت له : نعم
فشق بالمشرط جيب معطفي
وأخرج القلم
هز الطبيب رأسه ... وابتسم
وقال لي :
ليس سوى قلم
فقلت : لا يا سيدي
هذا يدُ ... وفم !
رصاصة ... ودم !
وتهمة سافرة ... تمشي بلا قدم

هو الشاعر المناهض للتطبيع، المقاوم بشعره، يقول" ما مِن "مقاومة" على وجه الأرض استغنت بالمقاتل عن الشاعر. كل مقاومة حيّة تدرك أن لا غنى للدم عن الضمير، وتاريخ أمتنا، بالذات، أكبر شاهد على أهميّة دور الشاعر في الحرب، بل إن المقاتل نفسه طالما شحذَ سيفه ولسانه معاً، وهو يخوض غمرات الوغى: " وكرَّ مرتجزاً " أو " طعنه راجزاً " أو " هوى صريعاً وهو يرتجز" .. هو الشاعر الارهابي.. المعترف بكونه كذلك دون خوف من الحرب العالمية علي الارهاب فهو من يقول " إذا بكى طفل رضيع على صدر أمّه، في هدأة ليل العرب والمسلمين، فلا أستبعد، في زمن المهازل هذا، أن تعدّه أمريكا، برصانتها المعهودة، محوراً للشّر، ينبغي استخدام القوّة النوويّة للإطاحة بـ (حفّاظتهأنا إرهابي، من قبل سبتمبر ومن بعده، وبإمكانك أن تسأل عن هذا حكّامنا الطيبين جداً، والمبادرين إلى التطبيع حتى مع الدّيدان..إلاّ معنا، إن كلّ ما تغيّر ( بعد 11 سبتمبر) هو أنني كنت إذا قيل لي (سبتمبر) أصرخ : ملعون أبو " تمبر، أمّا الآن فلم أعد أسبّه.. نكايةً بأمريكا، وإمعاناً في الإرهاب .

الشاعر العراقي، أحمد مطر .. ولد عام 1954م في البصرة بالعراق، بدأ كتابة الشعر في الرابعة عشرة، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فأبي أن يكون من الصامتين، وكتب يقول:
آه .. ياعصرَ القصاصْ
بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
لا مناصْ
آن لي أن أتركَ الحبرَ
وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ

حقا لقد كانت كلماته كالرصاص لتثير الرعب في قلوب كل الجبارين ، وكل من ترتفع قاماتهم لا لشيء إلا لأنهم يقفون على أكوام من جماجم شعوبهم ، ولم يقبل ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي بشعره ذا النبرة العالية من التحريض، يقول مطر:
في صغري
فتحت صندوق اللعب
اخرجت كرسيا موشي بالذهب
قامت عليه دمية من الخشب
في يدها سيف قصب
خفضت راس دميتي
رفعت راس دميتي
خلعتها
نفضتها
خلعتها
نفضتها
حتي شعرت بالتعب
فما اشتكت من اختلاف رغبتي
ولا احست بالغضب
و مثلها الكرسي تحت راحتي
مزوق بالمجد و هو مستلب
فان نصبته انتصب
و ان قلبته انقلب
امتعني المشهد لكن ابي حين رأي المشهد خاف و أضطرب
و خبأ اللعبة في صندوقها
و شد أذني و انسحب
و عشت عمري غارق في دهشتي فلما كبرت ادركت السبب
ادركت ان لعبتي قد جسدت كل سلاطين العرب

ما كان أحمد مطر، ربّ الأسرة، الذي له من الأبناء أربعة: بنت وثلاثة أولاد، المسلم الذي يقول" إنّ معتقدي هو الإسلام، ليس لضرورة تأكيد ذلك، ولكن خشية أن يكون شعري، على رغم وضوحه، قد أخفق في الوصول إلى بعض الناس، فداخلهم الاعتقاد بأنني بوذي !"، ما كان بهذا الا أن يكون مطارداً سياسياً ولم يكن له بد من الفرار فانتقل في منتصف العشرينيات من عمره الي الكويت حيث عمل محرراً ثقافياً في جريدة (القبس)، التي كانت الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، التي قادته الي مأساة أخري فلهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيه مع الفنان ناجي العليً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى، ومنذ عام 1986، استقر مطر في لندن.

يقول مطر عن حياته " إن أقصر قصة كتبها إنسان هي التالية: " رجل ولد وعاش ومات ". وأنا أعتقد أن سيرتي -شأن أي مواطن آخر في أوطاننا الجميلة- يمكن أن تروى على النسق نفسه، بشيء من التطويل، لتكون كالتالي: " رجل ولد ولم يعش ومع ذلك سيموت " . وهي في سياقها هذا تشبه سيرة طيّب الذكر(جبر)، التي أظنكم تعرفونها، وفحواها أنه أثناء زيارته لبلد أجنبي عرج على المقبرة، فرأى على شواهد القبور ما أذهله..إذ خُطّ على واحدة منها: (هنا يرقد فلان الفلاني-ولد عام 1917 ومات عام 1985-عمره 3 أعوام) ! ومثل ذلك على بقية الشواهد. فلما سأل عن سر هذا التناقض، أفاده مرافقه بأنهم يحسبون عمر الإنسان بعدد الأعوام التي عاشها سعيداً . عندئذ قال للمرافق: وصيتي إذا مُتّ أن تكتبوا على شاهدتيSad هنا يرقد جبر..من بطن أمه للقبر).

ويقول أحمد مطر في وصفه حال أمتنا العربية " حالنا كشعب يجرّعني المرارة تكراراً، بأشدّ وأقسى مما تجرّعني إيّاها انظمة العرب الجائرة.. ذلك لأنني بالنسبة للثانية أواجه عدواً صريحاً واضحاً، لا ثقة لي به على الإطلاق، أمّا بالنسبة للأوّل فإنني أبني جبالاً من الآمال، ولذلك فإنّ الألم يكسرني عندما يتبدّى لي في بعض الأوقات، أنّ هذه الجبال قائمة على الماء"، ويستطر مطر ممحوراً المشكلة في" أننا لسنا شعباً واحداً في مواجهة العالم، بل مجموعة كبيرة من الشعوب، بل قد تجد في البيت الواحد أربعة شعوب متناحرة لمجرد اختلافها في الأفكار"، ويضيف " انظر إلى الوباء المسمّى (أمريكا).. إنّه خليط عجيب من الألوان والأجناس والأوطان والأديان والأفكار، لكنّه في قضاياه الكبرى متماسك ومربوط بحزام المواطنة، انظر إلى هذا الكيان المسخ المسمّى (إسرائيل) ..إنه برج بابل مزدحم بأغرب تشكيلة من موزاييك الثقافات والجنسيات والمذاهب، لكنه - كما ترى - جسد واحد في مواجهة العالم، وفم واحد مفتوح على اتّساعه لابتلاع كلّ ما عداه، ثم انظر إلينا نحن الذين نملك كل شروط الكتلة، لترى أن امتيازنا الوحيد هو أننا شعب بإمكان أي مواطن فيه أن يكفّر جميع المواطنين، ويحجز الجنة التي عرضها السماوات والأرض..له وحده ، بل بلغ الإعجاز لدينا أنّ الواحد منّا يستطيع أن يُكوّن من نفسه " فرقة ناجية " ، ثمّ لا يلبث نصفه الأيمن أن يعلن انشقاقه على نصفه الأيسر، ثم يتجه مطر بالقاء اللوم كل اللوم لا علي الانظمة الحاكمة لامتنا العربية فحسب بل علي الشعوب فيؤكد" أن الأنظمة لا تدّخر جهداً في تبديد أموالنا على اصطناع كلّ ما من شأنه إدامة وتطوير هذا "الحُمق" باعتباره الدرع الواقي والضامن لاستبدادها.. ولِمَ لا تفعل ذلك ؟ إنّها قطعان ذئاب، والذئب مفطور على الافتراس. المشكلة إنّما تكمن في النعجة، تلك التي لا تدعوه إلى نفسها فقط، بل تغريه أيضاً بأنها "مُتـبّلة.
وحتي لا نطيل فقد قال مطر وكتب الكثير والكثير مما لا تجرؤ ألسنتنا عن النطق به في زمن سيطرت فيه الطواغيت على مقاليد الحكم و استسلمت الأنفس لمن تحكّم بلقمتها .

والي الملتقي،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حـفيــدالصحابة
م ـ ع
م ـ ع
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1420
نقاط : 5533
تاريخ التسجيل : 20/06/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: مطر واللافتات   الجمعة 01 أبريل 2011, 8:49 am

جزااك الله خيرا أخي الحبيب

مشاركة رااااائعة ألقت الضوء على شخصية قد لا يسمع

عنها الكثيرون ووصفت حال أمتنا المتردي

فإلى الأمام أخي الحبيب












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alaaesa.hooxs.com
ibrahim_media
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 42
نقاط : 3014
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: مطر واللافتات   الجمعة 01 أبريل 2011, 7:54 pm

أشكر لكم مروركم أخي علاء
وأعتذر لغياب مرده انتقالنا لإحدي دول الخليج العربية
تحياتي لكم الاخوة والاصدقاء طرفكم
والي الملتقي بمشيئة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حـفيــدالصحابة
م ـ ع
م ـ ع
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1420
نقاط : 5533
تاريخ التسجيل : 20/06/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: مطر واللافتات   الجمعة 01 أبريل 2011, 7:58 pm

وفقك الله أخي الحبيب في عملك الجديد

وأدام الله عليك توفيقه وسداده

وأنرت المنتدى بعودتك الغالية

ولا حرمنا الله من وجودكم بيننا












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alaaesa.hooxs.com
البــاويـطـــــي
ن ـ م
ن ـ م
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1456
نقاط : 5056
تاريخ التسجيل : 22/09/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: مطر واللافتات   الأحد 03 أبريل 2011, 12:45 am

موضوع فعلا جميل جدا
وبه معلومات جديده بالنسبه لي
بارك الله فيك
وربنا يكرمك اينما حللت ويفتح لك ابواب الرزق الواسع الحلال
تقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ibrahim_media
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 42
نقاط : 3014
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: مطر واللافتات   الأحد 03 أبريل 2011, 12:35 pm

تحياتي أخي الباويطي
شاكر لكم ولأخي علاء دعاءكما .. جعل الله لكم منه نصيباً وافراً
أتابع بن الفينة والأخري ما تقدمونه للمنتدي من جهد محمود بحول الله .. أثريتم به المنتدي ، معلومة ورأياً وفكراً مستنيراً .. نسأل الله لكم التوفيق وأن تكون في خدمة دينه دوما الأقوال والأفعال، وفي رضاه المبتغي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مطر واللافتات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الأدبية :: سير أعلام الأدباء والشعراء-
انتقل الى: